التخطي إلى المحتوى
يوم عرفة أفضل أيام الدعاء والاستغفار يكفر السنة الماضية والقادمة
يوم عرفة

ما فضل صوم يوم عرفة؟، سؤال أجابت عنه لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وجاء رد اللجنة كالآتى:قد اتفق الفقهاء على استحباب صوم عرفة – وهو اليوم التاسع من ذى الحجة – إلا للحاج لما ثبت عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة فقال: “يكفر السنة الماضية والباقية” أخرجه مسلم, وفى الحديث: «ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة»، ويحتفل المسلمون بعيد الأضحى.

يوم عرفة أفضل أيام الدعاء

وفي معنى تكفير السنة الماضية والمستقبلة: قال بعض الفقهاء: إن الله سبحانه يغفر للصائم ذنوب سنتين وقال آخرون: يغفر له ذنوب السنة الماضية، ويعصمه عن الذنوب في السنة المستقبلة.
أما فيما يغفر من الذنوب
بصيام يوم عرفة فقال جمهور الفقهاء: المراد صغائر الذنوب دون الكبائر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: “الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن من الذنوب إذا اجتنب الكبائر” أخرجه مسلم (1 / 209) من حديث أبي هريرة, وقال آخرون: إن هذا لفظ عام وفضل الله واسع لا يحجر فيرجى أن يغفر الله له ذنوبه صغيرها وكبيرها.

مثلما يستحب الإكثار من الإجراءات الصالحات فى ذلك اليوم ففى الحوار أفاد عليه الصلاة والسلام: ما من أيام الشغل الصالح فيها أحب إلى الله من تلك الأيام، يقصد أيام العشر أفادوا: يا رسول الله ولا الجهاد في طريق الله؟ أفاد: ولا الجهاد في طريق الله سوى رجل خرج بشخصه وماله، فلم يعود من هذا بشيء. رواه البخاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *