التخطي إلى المحتوى
بعد الحكم بالحبس اعرف مصير حنين حسام ومودة الأدهم 3 حالات أمامهم
مصير حنين حسام ومودة الأدهم

مصير حنين حسام ومودة الأدهم عقب الحكم بالحبس تفاعل الكثيرون مع الخبر منهم من يرى أن الحكم عادل والآخر يرى أنهم لا يستحقون ما حدث لهم نظرا لصغر سنهم وتدمير مستقبلهم وهنا الجميغ يتسأل ما هو مصير حنين حسام ومودة بعدما حكمت المحكمة الاستثمارية بالعاصمة المصرية القاهرة، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 أخرين، بالسجن سنتين وغرامة ثلاثمائة 1000 جنيه، لاتهامهم بالتعدى على القيم والمبادئ العائلية، وتحديد جلسة 17-8-2020 للاستئناف على الحكم، ”

مصير حنين حسام ومودة الأدهم

قال المحامى خالد محمد، إن المتهمتان حتى الآن تقديم الاستئناف على حكم حبسهما سنتين، سوف يتم نظر القضية في مواجهة محكمة مستأنف جنح الاستثمارية، وفى وضعية رضى الاستئناف سوف يكون الحكم استناداً لهيئة المحكمة فى ثلاثة محاور، الأضخم تأييد الحكم الصادر مقابل المتهمين، والثانى هو تخفيف الحكم، والخيار الأخير هو إزاحة الحكم الصادر من محكمة أول درجة مقابل المتهمين.

الاتهمات الموجه لـحنين حسام ومودة الأدهم

  • تواجه المتهمتان 9 اتهامات ومعمهم ثلاثة أخرين، وهما:
  • الاعتداء على قيم ومبادئ العائلة المصرية والمجتمع.
  • اشتركا مع آخرين في استدراج الإناث واستغلالهم عبر البث الحي.
  • ارتكاب جناية الإتجار بالبشر.
  • تلقيا تحويلات مصرفية من هيئة التطبيق بدل ما حققاه من نشر فيديوهات.
  • أصدر مقاطع مرئية تحرض على الفسق لتزايد نسبة الجمهور لها.
  • التحريض علي الفسق، عضوتان بمجموعة “واتس والد
  • لتلقي تكاليف تسخير الإناث، تحفيز البنات المراهقات على نشر وإشاعة مقاطع مرئية مطابقة.
  • الفرار من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما”.

بعد الحكم بالحبس اعرف مصير حنين حسام ومودة الأدهم 3 حالات أمامهم

وينص الدستور في المعاقبة
 التي تجابه حنين حسام ومودة الأدهم حال ثبوت اتهامهما بهذه الاتهامات، عندما يتعلق الامر عرَض صور ومقاطع مقطع مرئي خادشة للحياء: يعاقب بالسجن فترة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد عن عشرة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لجميع من عرَض صورًا بغاية العرض إذا كانت خادشة للحياء العام، حسبما تنص المادة 178 جزاءات.

الاستدعاء بالإغراء للدعارة على منصات التواصل الالكترونية: يعاقب بالسجن مرحلة لا تزيد عن 3 سنين وبغرامة لا تعدى مائة جنيه لجميع من أفصح بأية كيفية من أساليب الإشعار العلني مناشدة تشتمل إغراء بالفجور أو الدعارة أو نوه الأبصار، على حسب المادة 14 من تشريع رقم عشرة لعام 1960.

الاعتداء على مبادئ وقيم عائلية بين المجتمع المصري: يعاقب بالسجن فترة ليست أقل من 6 شهور، وبغرامة ليست أقل من 50 1000 جنيه ولا تخطى 100 1000 جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، جميع من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم العائلية بالمجتمع المصري (المادة 25 من تشريع 175 لعام 2018) في شأن مقاتلة جرائم تكنولوجية البيانات.

تشكيل حساب وإدارته على الشبكة العنكبوتية للتحريض على الفجور:

يعاقب بالسجن مرحلة ليست أقل من سنتين وبغرامة ليست أقل من 100 1000 جنيه, ولا تزيد عن 300 1000 جنيه, أو بإحدى هاتين العقوبتين، جميع من أنشأ أو أدار أو استخدم موقعا أو حسابا خاصا على شبكة معلوماتية يصبو إلى ارتكاب أو تيسير ارتكاب جرم مجازى فوقها تشريع (المادة 27).

مصير حنين حسام ومودة الأدهم

وقد كانت كلفت الإدعاء العام بإحالة المتهمتين «حنين حسام» و«مودة الأدهم» و3 آخرين إلى الدعوى قضائية الجنائية مع استمرار قام باحتجازِهم، بعدما أعيد إحتجز المشتبه بهاِ «حنين حسام» بعد مواجهتها بدليلٍ عصري أسفر عنه تحليل أجهزتها الإلكترونية المضبوطة؛ ولذا لاتهام البنتين بالتعدي على المبادئ والقيم الأُمحجوبة بين المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب هذه الجناية

واشتراك الباقين برفقتهم في الجريمتين المشار إليهما، وحيازة أحدهم برامج مصممة من دون إخطار من «جهاز تحضير الاتصالات»، أو مبرر من الواقع أو التشريع؛ بغاية استعمالها في تيسير ارتكاب هذه الجرائم، وإعانته واحدة من البنتين على الهروب من وجه القضاء مع علمه بذاك، وإخفائه دلائل للجريمة، ونشره شؤون، من حالها النفوذ في رأي المجتمع لصالح طرف في الدعوى، وتستكمل «الإدعاء العام» تحقيقاتها بينما هو منسوب لسالفِي الذِكر من جرائم الاتجار في الإنس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *