التخطي إلى المحتوى
الفنانة منة شلبي تعلق لأول مرة عن مشهد فيلم الساحر «كل ده ولسه صغيرة؟»
الفنانة منة شلبي

يعد فيلم الساحر للفنان الراحل محمود عبد العزيز والفنانة منة شلبي من الأفلام الناجحة والتي نالت حب وإعجاب المشاهدين في مصر والدول العربية، وحصل الفيلم على جوائز مهرجان جمعية الفيلم المصرية في الدورة الـ 29 في عام 2003، ويحكي الفيلم عن الساحر منصور بهجت وابنته التي تجسدها الفنانة منة شلبي الذين يعيشان في حي شعبي في مصر القديمة، رجل مهمش يعيش وسط مجموعة من المهمشين و يحاولوا منصور أن يجعل في حياة كل من حوله شيئا مبهجا، يكتئب “منصور” من أسلوب حياته ويقرر أن يصبح هو سبب في إسعاد الناس ويسعى لإدخال الفرحة في قلوبهم.

الفنانة منة شلبي

النجمة المتألقة منة شلبي لديها رحلة رائعة من الأعمال الفنية الهامة تشمل الدرامي والتراجيدي والكوميدي، وبالرغم من كثرة الأعمال التي قدمتها ما زالت ترى أن فيلم الساحر أحدث لها نقلة كبيرة وهو سبب شهرتها، وتحديدا مشهدها الأكثر رواجاً، وهو أثناء تحدثها مع الفنانة سلوى خطاب، وتكشف فيه عن تخطيها فترة الطفولة لتصير أنثى كاملة.

الفنانة منة شلبي تعلق لأول مرة عن المشهد الجريئ

منة شلبي ومحمود عبد العزيز

حتى بعد مرور 20 عام على فيلم الساحر. ما زال علامة محفورة في السينما المصرية، ويعد الظهور الأكبر للممثلة المتألقة منة شلبي. مع الفنان الكبير الراحل محمود عبد العزيز وكانت نقطة فارقة في مشوارها الفني، لكنها تعرضت لانتقادات مريرة، فالكل كان يتساءل كيف لفتاة مراهقة أن تقول هذه المفردات في مواجهة كاميرا حتى وإذا كان من باب التمثيل لكنه لم يشفع لها في ذاك الزمان.

وقد كانت «منة شلبي» قد تحدثت في برنامج «على ورق» مع الإعلامي محمود سعد، إن واحد من النقاد توقع لها نجاحات كثيرة مقبلة  وتابعت حديثها قائلة: إنها لم تتأثر مطلقًا بالنقد الهدام، مشيرة إلى أنها كانت تتعرض منذ صغرها لبعض المضايقات ممن يقولون لها «يابنت الرقاصة»، وأفادت أنها تعودت إلى أن يصارحها الأخرين بطريقة جارحة، وأن الرقص ليس حرفة مشينة، قائلة: فخورة أن أمي راقصة، وسبب اعتزالها هو كلام الناس.
إقرأ أيضا بعد مرور 15 عام شاهد كيف أصبح شكل سوكا
طفلة فيلم أبو على.

الفنانة منة شلبي تعلق لأول مرة عن المشهد الجريئ في فيلم الساحر «كل ده ولسه صغيرة؟»

تعليق منة شلبي على المشهد الجريء

في إفادات صحفية سابقة للنجمة
منة شلبي عن دورها الجـريء في  الساحر تحدثت: «أنا فخورة إني ساهمت في هذا العمل السينمائي الساحر وقد كان طليعة علم المتابعين بمنة شلبي، جائز تكون إتجاه إفتراضي تغيرت من وقت العمل السينمائي ده عن دلوقتي إلا أن مازلت مصرة على إن العمل السينمائي ده كان فاتحة الخير فيما يتعلق ليا».وتابعت تبريرها عن بقية المشاهد الغير مناسبة، قائلة: «أنا زمانها كنت صغيرة وما كانش عندي شُكر للأشياء».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *