التخطي إلى المحتوى
أتخن رجل في العالم لا يستطيع المشي على قدميه ولكن حدث شئ غير متوقع
أتخن رجل في العالم

من المعروف ان زيادة الوزن تؤذي الجسم بشكل كبير وتصيبه بالعديد من الأمراض خاصة وان زاد بطريقة مبالغ فيها، وهذا ما عانى منه أتخن رجل في العالم الشاب خوان بيدرو فرانكو الذي دخل وزنه في  590 كيلوغراما فيما يعني أنه تخطى النصف طن وذلك تسبب له بعدم استطاعته في الوقوف على قدميه والمشي مجددا، وقد ظل أتخن رجل في العالم حبيس فراشه حوالي 10 أعوام،  بسبب وزنه الكبير.

أتخن رجل في العالم

ولكن لم يستسلم خوان بيدرو فرانكو ونجح في التخلص من 330 كيلو غراما وبهذا الوزن استطاع أن يقف على قدميه ويمشي من جديد على حسب ما نشرته صحيفة (صن) البريطانية،

أتخن رجل في العالم لا يستطيع المشي على قدميه ولكن حدث شيئ غير متوقعأتخن رجل في العالم لا يستطيع المشي على قدميه ولكن حدث شيئ غير متوقع

وبهذا الانجاز العظيم دخل خوان موسوعة غينيس للأرقام القياسية سنة 2017 باعتباره أتخن رجل في العالم”، ويمشي بمساعدة عصا بعد أن أصبح وزنه أقل من 260 كيلوغراما.

أول تصريح لـ خوان بيدرو فرانكو

في أول تصريح له بعد خسارة وزنه ووقوفه على قدميه قال “إن مجرد القدرة على رفع ذراعيك والاستيقاظ كل يوم، أو الذهاب للحصول على كوب من الماء أو المرحاض، يجعلك تشعر بالراحة”.
كما يمكنكم معرفة سبب أن الفنانة دينا الشربيني
تتصدر الترند.

أول تصريح لـ خوان بيدرو فرانكو

وأضاف من خلال برنامج “Telemundo ” : “أنه عندما كان سنه 16 عام ، كان وزنه 63 كيلوغراما، ثم ظل يزيد منذ ذلك الحين.. وبعد عام تعرض لحادث وكسر نصف جسده وقضيى ستة أشهر على السرير”.

كاد أن يموت بسبب الحادث أصيب بنوبة التهاب رئوي، إلا أنه بات بمقدوره الآن الجلوس بمفرده بعد عملية لاستئصال جزء من المعدة، واتباع نظام غذائي لتخفيض الوزن، إضافة إلى علاجات أخرى.

ونجح “أضخم رجل في العالم” وفق صحيفة “ميرور” البريطانية في فقدان 170 كيلوغراما خلال الأشهر القليلة التي أعقبت نقله إلى مشفى غوادالاخارا، كما خسر 330 كيلوغراما خلال 3 سنوات.

واشتهر خوان بيدور في العام 2016 عندما تم نقله من منزله في مدينة أغواسكالينتس إلى المستشفى، حيث تداولت الكثير من المواقع صوره أثناء عملية النقل.

ولقب بالرجل الأكثر
بدانة في عام 2017، بعدما فقد اللقب مانويل أوريبي، أثقل رجل في العالم من قبله
نصف وزن جسده بمساعدة الأطباء وخبراء التغذية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *